كيفية التعامل مع العلمانين والشيوعين

    شاطر
    avatar
    الملك
    مشرف
    مشرف

    اسمك الحقيقى : محمدعوض
    ذكر الوظيفة : طالب
    اخبار مزاجك ايه؟ : تمام ميه ميه
    العمر : 22
    عدد الرسائل : 134
    تاريخ التسجيل : 14/09/2009

    كيفية التعامل مع العلمانين والشيوعين

    مُساهمة من طرف الملك في السبت 19 سبتمبر 2009, 12:40 am

    السؤال :

    ما كيفية التعامل مع العلمانيين والإلحاديين والشيوعيين ببلادنا الإسلامية .. هل من الأفضل مقاطعة أصحاب المذاهب الفكرية المضللة .. وكيف يكون التعامل معهم وهم يعيشون بيننا ويدينون بالإسلام اسما ويروجون لأفكارهم المريضة المضللة بكل مكان يتواجدون به و التي يصرون عليها.. بل وأحيانا تجد بالعائلة الواحدة اتجاهات فكرية متعددة .. هل الأجدى العمل بتلك الآية الكريمة ..
    )) لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الأخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله إلا إن حزب الله هم المفلحون )) .. هل آن الأوان لالتزام المؤمنين بعضهم بعضا ومقاطعة أعداء الإسلام والمسلمين داخل امتنا حتى لو احدث ذلك انقساما بالمجتمع .. ما رؤية فضيلتكم وحكمه ونصيحته لنا في تلك القضية الهامة جدا .


    [size=21]الجواب :

    ترتبط قضية التعامل مع الفئات السابقة بالولاء والبراء ارتباطا دقيقا ولا شك أن إعلان البراء آخر المراحل على الإطلاق ، لا يجوز تعاطي هذه الجرعة إلا في المرحلة الأخيرة ، لذلك ظل الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو عمه أبو طالب حتى آخر حياته ( يا عم قل كلمة اشهد لك بها عند الله )
    الدعوة إلى الحق مطلب كل مسلم ( لأن يهدي الله بك رجلا واحداً خير لك من حمر النعم ) لذلك يصعب الحصول على أمثلة واقعية في البغض في الله بل أنصح كل مسلم داعية إلى الله الاستمرار في الدعوة دون تفكير في المقاطعة والإلحاح في الدعاء بالهداية لمن تسعى في هدايته .
    [/size]


    _________________

    أنافي دنيتي
    (أنســـــــان)
    ملكني دون ماأدري زرع
    في داخلي حبه ومع الأيام
    بدت تقوى أصول الحب
    وأصبح لي عديل الروح
    ولويزعل!
    ولويجفى!
    ولوأنه يعاتبني!؟
    بيبقى لي
    "أعـــزالنـــــــاس"..

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 24 سبتمبر 2017, 7:42 pm