رأيت رسول الله في المرآة

    شاطر

    عصام العديسى
    عضو
    عضو

    اسمك الحقيقى : عصام احمد ابو الفضل اسماعيل العديسى
    ذكر الوظيفة : مزارع
    اخبار مزاجك ايه؟ : عالى
    العمر : 51
    عدد الرسائل : 4
    تاريخ التسجيل : 28/02/2010

    رأيت رسول الله في المرآة

    مُساهمة من طرف عصام العديسى في السبت 06 مارس 2010, 8:08 am

    دعاني بعض الأصدقاء للذهاب معهم لزيارة رجل معروف عنه التقوى والصلاح ولم أكن قد التقيت به من قبل ووجدتها فرصة حميدة للتعرف بذلك الرجل الصالح وقد كانت تدور بذهني بعض الأسئلة وكنت أحاول البحث عن جواب شافي لها وذهبنا سويا وطرقنا باب ذلك الرجل ففتح لنا الباب ووجدته ذو وجه صبوح مبتسم ودخلنا وتسامرنا قليلا فقلت له :عندي سؤال ؟ فقال أسأل فقلت: لقد حضرت مناقشه بين اثنين احدهم صوفي والأخر وهابي ويقول الصوفي: إن رسول الله حي ويقول الوهابي: إن رسول الله ميت واخذ كل منهم يؤتى بحججه فهل لك أن تجيبني أهو حي أم ميت؟ فقام الرجل وأحضر مرآه وقال لي: انظر فيها ماذا ترى؟ فقلت : أرى نفسي وأعطاها لزميلي فقال: أرى نفسي وكذلك لزميلي الأخر ثم اخذ المراه ونظر فيها وقال أتدرون ماذا أرى ؟ قلنا : ترى نفسك قال أنا أرى رسول الله ... فتعجبنا جميعا فقال: أتدرون لم رأيتم أنفسكم في المراه؟ لان رسول الله ميت وتدرون لما رأيت رسول الله في المراه لأنه حي فازداد تعجبنا قال يقول الله تعالى في حق رسول الله: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ }آل عمران144فلم لم يحدد الله هنا طريقه موت رسول اهو الموت العادي أم القتل وهو سبحانه اعلم ؟ موت وحياة رسول الله مرهونة بك إن أهملت سنه رسول الله وأخلاقه فيكون ميت فيك وان تعمدت هدم سنته وأخلاقه فيكون مقتول فيك وأنت القاتل ولكن إن أحييت سنته وتمثلت أخلاقه فانه حي فيك فحياة رسول الله تحتاج إلى مرآة ليظهر فيها والمراه هي أنت.... أظهر رسول الله فيك يكن حيا اقتدى بأخلاقه تكن هو فان اقتديت بأخلاقه يحييك الله ليحيا فيك رسول الله{أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }الأنعام122يمشى في الناس بنور أخلاق رسول الله فالناس لا تحتاج إلى كلمات ومواعظ ...الناس تحتاج إلى قدوه يروها بأعينهم ليقتدوا بها يقول رسول الله : ( صلوا كما رأيتموني أصلى) أين هو الآن لكي نراه يصلى فنصلى مثله؟ نراه في القدوة ....في رجل اقتدى بصلاته فنصلى مثله وقس على ذلك أخلاقه ومعاملاته وخرجت من عند ذلك الرجل عازما أن احيي رسول الله فيا حتى أراه في مرآتي... أنا الآن أرى رسول الله في مرآتي هل ترى رسول الله في مرآتك؟ عصام العديسى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 يوليو 2017, 8:45 pm