متحف دار الأوبرا

    شاطر
    avatar
    البيومى
    مشرف
    مشرف

    اسمك الحقيقى : محمود البيومى
    ذكر الوظيفة : طالب
    اخبار مزاجك ايه؟ : زى الفل
    العمر : 27
    عدد الرسائل : 53
    تاريخ التسجيل : 23/02/2009

    تاريخ الاوبرا المصـــرية

    مُساهمة من طرف البيومى في الأربعاء 25 فبراير 2009, 1:34 am

    الاوبرا الخديوية القديمة
    ارتبطت قصة انشاء الاوبرا القديمة ارتباطا وثيقا بافتتاح قناة السويس فى عهد الخديوى اسماعيل الذى كان شغوفا بالفنون ولذلك سميت بالاوبرا الخديوية وقد تم اختيار مكان الاوبرا الخديوية بحيث تتوسط حيين من اهم احياء القاهرة فى ذلك الحين هما حى الازبكية وحى الاسماعيلية ولقد مرت السنون فاتسعت القاهرة وترامت اطرافها واتسعت رقعتها وتغيرت معالمها ولا يزال ميدان الاوبرا الذى سمى باسمها شاهدا على هذا الموقع الفريد وشاهدا على تاريخها الفنى ولحب الخديوى اسماعيل للفن الرفيع وشغفة به اراد ان تكون دار الاوبرا الخديوية تحفة معمارية لاتقل عن مثيلاتها فى العالم فكلف المهندسين الايطاليين " افوسكانى "و "روسى " بوضع تصميم لها يراعى فيه الدقه الفنية والروعه المعمارية فعملا على توفير الرؤية الجيدة من مختلف زوايا " البنورات " ووضوح الصوت واهتم الخدويوى اسماعيل بالزخارف فاستعان بعدد كبير من الرسامين والمثالين والمصورين لتزيين الاوبرا وتجميلها فزخرفت المبانى والبنورات على غرار رسوم عصر " الروكوكو " و " الباروك " الفاخرة والفائق الدقه والفخامة فقد طلبت مارييت باشا من الخديوى اختيار قصة من صفحات التاريخ المصرى القديم تصلح نواة لمسرحية شعرية وقد قام بنظم شعرها الشاعر الايطالى " جيالا نزوق " وعهد الخديوى اسماعيل الى الموسيقار فردى بوضع موسيقاها الرفيعة فكانت الاوبرا الخالدة عايدة بموضوعها الوطنى المصرى وأغانيها الجياشة وموسيقاها الرائعة من نتاج العبقريات الثلاث وقد كافا الخديوى اسماعيل فردى على عمله بمائة وخمسين الفا من الفرنكات الذهبية .
    استغرق تشييد الاوبرا الخديوية ستة اشهر وتكلف بناؤها مليون وستمائة الف جنيه وقد تم افتتاحها فى الاول من نوفمبر سنة 1869 مع احتفالات قناة السويس وقد كان بصحبة الخديوى اسماعيل فى حفل الافتتاح الإمبراطورة " اوجينى" زوجة الامبراطور نابليون الثالث والامبراطور فرانسو جوزيف عاهل النمسا وولى عهد بروسيا وبعض العظماء واقطاب السياسة والفكر والفن من انحاء اوروبا حيث حضروا خصيصا لحضور حفل افتتاح قناة السويس وافتتاح الاوبرا الخديوية .

    الافتتاح واول عروض الاوبرا
    رغم اهتمام الخديوى اسماعيل ورغبته الاكيدة فى ان تفتتح دار الاوبرا الخديوية بعرض اوبرا عايدة التى آنفق على اعدادها الكثير من حيث تكاليف الملابس والمناظر والديكورات ولم يبخل بمال او جهد لاخراج اوبرا عايدة فى ابهى صورة وفى الموعد المحدد رغم ذلك كلة حالت الظروف دون تقديمها فى موعد الافتتاح ومثلت بعد الافتتاح بعامين فى 24 ديسمبر 1871 وتم افتتاح الاوبرا الخديوية بعرض "ريجوليتو" التى وضع موسيقاها فردى ايضا واحتراما للشخصيات الهامة التى حضرت الافتتاح حرص الفنانون على تقديم العرض بمجوهرات حقيقية .

    مسرح الأوبرا القديمة
    أعتبرت الاوبرا القديمة هى الاولى فى قارة أفريقيا وآعتبر مسرحها واحدا من أوسع مسارح العالم رقعة واستعدادا وفخامة وكان المسرح يتسع لثمانمائة وخمسين شخصا كما أعدت بالدار العديد من الردهات المجهزة والمخصصة للراحة والتدخين أما خلف المسرح فقد أعد بناؤة من ثلاث طوابق أحتوى الطابق الاول على حجرات مخصصة لفرق الرقص والتدريبات وغرف للممثلين وفرق الانشاد واعد الطابق الثانى كمخزن للديكورات واستخدم الطابق الثالث فى حفظ الملابس والاثاث والادوات كما اشتمل المبنى على العديد من الورش لصناعة الملابس وتصميم الديكورات والاثاث للعروض المختلفة واحتوى المبنى على متحف " للاكسسوار" والحلى التى تستعمل فى الاداء التمثيلى
    اسماء فى رئاسة الاوبرا القديمة
    على مدى قرن من الزمان هو تقريبا عمر الاوبرا الخديوية القديمة توالت على رئاستها اسماء مختلفة كان أولها بافلوس يونانى الجنسية ويعتبر أول من تولى الاشراف على بنائها ودارتها وتقديم اوبرا عايدة ثم تولاها ايضا المؤلف الموسيقى بسكوالى كلمنته من عام 1886 الى عام 1910 ثم تلاه جنارو فورنارنو من عام 1911 الى عام 1931 وقد توقف الموسم فى هذه الفترة بسبب الحرب العالمية الاولى ثم كان معلم الاميرات نورتاتوتو كانتونى 1932 الى عام 1937 أما أول مصرى يرأس الاوبرا فهو منصور غانم ولم يستمر أكثر من عام ثم الفنان سليمان نجيب خلال الفترة من 1938 إلى عام 1954 ثم تولاها الشاعر عبد الرحمن صدقى ثم المهندس محمود النحاس عام 1956 وتعتبر فترة رئاسته من أزخر الفترات بالبالية الروسى ثم كانت فترة صالح عبدون وهو من هواة الموسيقى .
    حريق الاوبرا
    فى فجر الثامن والعشرين من أكتوبر 1971 أحترقت دار الأوبرا المصرية القديمة بأبهتها وعظمتها وكانت الاخشاب المستخدمة فى بناؤها بالكامل من عوامل سرعة انتشار النيران وعدم إمكانية السيطرة عليها فلم يتبق من الأوبرا القديمة سوى تمثال الرخاء ونهضة الفنون وهما من عمل الفنان محمد حسن وهكذا ألتهمت النيران مناظر الأوبرات والباليه التى تركتها الفرق الاجنبية هدية للدار اعترافا منها بالدور الرائد لمصر فى نشر تلك الفنون الرفيعة كما أحترقت لوحات كبار المصورين التى كانت معلقة على جدار الاوبرا والالات الموسيقية ونوتات مئات الأوبرات والسيمفونيات وهكذا احترقت الاوبرا القديمة التى زارها العظماء من الفنانيين الفرنسيين والإيطاليين والروس والإنجليز وغيرهم
    تمثال نهضة الفنون حلقة وصل بين الاوبرا القديمة والاوبرا الجديدة : فى عام 1948 اقام الفنان الرائد محمد حسن (1892 -1961 ) تمثالين يزيد حجم شخوصهما عن الحجم الطبيعى احدهما يعبر عن الرخاء والثانى يعبر عن نهضة الفنون وكان هذان التمثالان مثبتين بمدخل الاوبرا الخديوية وعندما احترقت الاوبرا عام 1971 لم يتبقى منها سوى هذين التمثالين اللذين حفظا فترة طويلة فى حديقة مسرح الطليعة الى ان ثبتا اخيرا فى ساحة مبنى المركز الثقافى القومى وكانهما حلقة وصل بين تاريخ وأصالة الاوبرا الخديوية والاوبرا الجديدة وذلك بعد غياب الاوبرا المصرية لمدة 17 عاما ويعتبر تمثال نهضة الفنون من المجموعات النحتية لانه يضم عدة تماثيل فى تكوين واحد متكامل حيث يستخدم الفنان الرموز للتعبير عن الفكرة المجردة فالمراة تشير لدار الاوبرا وكانها تدعو الجمهور للاستفادة من الفنون والانشطة الثقافية وعلى يمينها تجلس فتاة تمثل المسرح فهى تنظر الى القناعين الضاحك الباكى كرموز للكوميديا والتراجيديا وتحت القناعين لفافة ورقية تشير الى النصوص المسرحية بينما تجلس فتاة الى اليسار ترمز للفنون الجميلة وذلك من خلال رموز واضحة تمسكها بيمينها ويسارها كالفرش ولوحة الألوان والمثلث المعمارى بينما ينتصب بجوارها تمثال يعبر عن فن النحت ولعل هذة المجموعة النحتية ( نهضة الفنون ) قد بقيت لتكون رمزا اصيلا يحمل عبق الفنون القديمة وسحر الماضى ومثالا للنهوض بالفنون الحديثة المتجددة والمتنوعة من خلال المركز الثقافى القومى التعليمى

    الاوبرا الجديدة ورحلة الانشاء
    فى ابريل 1983 قام الرئيس محمد حسنى مبارك بزيارة رسمية لليابان وبمناسبة هذه الزيارة قررت الحكومة اليابانية اهداء مصر مركزا ثقافيا تعليميا بهدف توثيق العلاقات الودية بين البلدين وبعد الدراسات المبدئية للمشروع كلفت شركة ينكن سيكى المحدودة للقيام بالتصميم والاشراف على تنفيده وفى اغسطس من نفس العام قامت هيئة التعاون العالمية اليابانية جايكا بعقد مباحثات مع مجموعة عمل مصرية كونها وزير الثقافة المصرى الراحل السيد عبد الحميد رضوان
    وفى 31 مارس 1985 وضع السيد الرئيس / حسنى مبارك حجر الاساس وتم البناء فى 31 مارس 1988 وكان قد استغرق ثلاث سنوات اقيم حفل افتتاح المركز الثقافى التعليمى ( دار الاوبرا المصرية ) فى 10 اكتوبر 1988 الساعة الثامنة مساءا بحضور الرئيس مبارك والسيد وزير الثقافة وبحضور السيدة / قرينة السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء والسادة الوزراء وكبار المسئولين .

    ارقام من الاوبرا الجديدة
    استغرق بناء الاوبرا الجديدة ثلاث سنوات وتكلف بناؤها ستة مليارات واربعمائة وخمسة وثمانين الف ين يابانى اى حوالى 33 مليون دولار مقدمة من وكالة جايكا اليابانية والمعروف ان وكالة جايكا اليابانية لاتعطى منحا للدول النامية الا فيما يندرج تحت الخدمات البيئية والتنموية مثل المدارس والمستشفيات اما الاوبرا فهى تندرج تحت بناء الخدمات الترفيهية بما يخالف طبيعة المنح ولذا روعي ذلك فى الاسم الجديد فلم تعد اسمها الاوبرا لان هذه التسمية كانت تناسب الاوبرا القديمة شكلا وجوهرا حيث انها كانت تقتصر على تقديم اوبرات فقط اما تسمية الاوبرا الجديدة بالمركز الثقافى التعليمى يناسب دورها الاكثر شمولا وعصرية وقد روعى هذا الدور الجديد فى تصميم المبنى
    avatar
    البيومى
    مشرف
    مشرف

    اسمك الحقيقى : محمود البيومى
    ذكر الوظيفة : طالب
    اخبار مزاجك ايه؟ : زى الفل
    العمر : 27
    عدد الرسائل : 53
    تاريخ التسجيل : 23/02/2009

    متحف دار الأوبرا

    مُساهمة من طرف البيومى في الأربعاء 25 فبراير 2009, 1:35 am

    يقع متحف الأوبرا بالدور الأول من دار الأوبرا، ويحتوى من الداخل على جناحين. الجناح الأول وهو خاص بجميع الوثائق التاريخية التي تم الحصول عليها من اسر الرواد. أما الجناح الثاني فيضم بوسترات وكتالوجات لبعض العروض الهامة التي قدمت على مسارح الأوبرا الثلاثة وكذلك أهم الأنشطة الثقافية التي قدمت بها.
    يحكى الجناح الأول تاريخ إنشاء الأوبرا القديمة حيث بنيت في عهد الخديوي إسماعيل الذي كان مولعاً بالفنون فاستعان بالمهندسين الإيطاليين " فوسكانى وروسى " وذلك عام 1869 حيث بنيت في ستة أشهر بأيد مصرية. وبالمتحف صور للأوبرا القديمة وقت احتراقها عام 1971 حيث لم ينج منها إلا بعض التماثيل للفنان محمد حسن والتي كانت بالمدخل في ذلك الوقت وصور فوتوغرافية نادرة لمسرح الأوبرا وواجهتها والأماكن الهامة بها وصور لأهم العروض التي قدمت على مسرحها وماكيت للشكل التي كانت عليه وماكيت لواجهة مسرح الأوبرا القديمة. كما يحكى قصة أوبرا عايدة من خلال أهم التصميمات للملابس والحلي وبعض النوت الموسيقية الخاصة بهذه الأوبرا. كما يضم أيضاً نماذج من الكتيبات الخاصة بالعروض الفنية التي كانت تقدم على مسرح دار الأوبرا ووثيقة تاريخية نادرة مدونة باللغة الإيطالية عن برنامج الأوبرا وأسماء الفرق والعروض من عام 1869 وحتى عام 1907.
    أما الجناح الثاني فهو خاص بدار الأوبرا الجديدة والتي تم افتتاحها في عام 1988 ويضم عددا من الملصقات لأهم العروض التي قدمت على مسارحها الثلاث " الكبير – الصغير – المكشوف " كذلك يحتوى على بعض الكتيبات التي صدرت بمناسبة زيارة بعض الفرق الفنية الشهيرة لدار الأوبرا وإقامة حفلات لها على أحد مسارحها. ويضم هذا الجزء أيضا آلة موسيقية تمثل نايا ضخما طوله 2.17 م وقطره 10 سم وهو من خام الغاب الأفرنجى ومطعم بالصدف الطبيعي، وبيانو نادر يمكن عزف المقامات الشرقية عليه وأيضا ملابس إهداء من أوبرا النمسا. كذلك يوجد بهذا الجناح مجسم لمبنى دار الأوبرا الجديدة وبعض الصور الفوتوغرافية لمبنى الأوبرا وقت الإنشاء.

    mr hamdy
    .
    .

    ذكر الوظيفة : معلم اول لغة انجليزية
    اخبار مزاجك ايه؟ : كومبيوتر - انترنت - قراءة
    عدد الرسائل : 241
    تاريخ التسجيل : 08/02/2009

    رد: متحف دار الأوبرا

    مُساهمة من طرف mr hamdy في الخميس 26 فبراير 2009, 9:05 pm

    مشكور يا بيومى على المعلومات القيمة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 27 يوليو 2017, 6:50 pm